الحياة الزوجية المثالية في المنزل

الحياة الزوجية كثيرا مايهتم الأزواج بتفاصيل منزل الزوجة الذي سوف ينتقلون اليه فتجدهم يدققون

على, أهم المواصفات ومعايير الجودة والاتقان في الديكور والأثاث والموقع وعدد الغرف وتناسق الألوان,

ويغيب عنهم أن منزل الزوجية لايعني تلك الجدران والغرف بل يتعداه الى ماهو أعمق من حيث الحياة التفاعلية والمشاعر والأحاسيس،

فالمنازل لاتقوم على الأعمدة والجدران بل تقوم بالحكمة والتوازن في الأمور والنضج والحب والإحسان والتضحية وتحمل المسؤولية والتعاون .

👫الأركان التي تقوم عليها الحياة الزوجية المثالية :


١- حفظ الحقوق بين الطرفين وتأديتها كاملة وبدون تهاون.


يعتبرمنزل الزوجية مملكة الزوجين التي يديرون فيها حياتهم وشؤونهم الخاصة وحتى لاتخرج الأمور

من السيطرة لابد وأن تكون لكل منهما حقوق وواجبات على الآخر وقد ضمن الإسلام لكل منهما حقوقه

من الطاعة والرفق والتقدير وعدم التعدي بالقول الجارح أو الأفعال المشينة ونظم حياتهم بمايحفظ

كرامتهم ويراعي ظروفهم.

٢- المعاملة الحسنة .


إن المعاملة الحسنة هي مطلب أساسي لتحقيق السعادة واستمرار الحياة الزوجية والتآلف بين القلوب

وإضافة جو من الحب والحنان داخل المنزل حيث يجب على الزوجين احترام هذه العلاقة المقدسة سواء

في المنزل او امام الناس وحتى عند غياب أحدهم وعدم افشاء اسرار بعضهم البعض حتى في أصعب

الظروف والحرص على مراعاة المشاعر بالكلام اللطيف واللين والمدح والاطراء ومد يد العون

والمساعدة وغيرها من المعاملة الحسنة التي تعزز هذه العلاقة الزوجية وتدفعها للإستمرار والتوازن .


٣- القيام بالمسؤوليات اللازمة.


إن اختلال توزيع المسئوليات والأدوار في الأسرة نذير بتفككها وخرابها والتهاون كذلك في أدائها على

حساب الطرف الآخر يولد نوعا من الحقد والأنانية يجب على الأزواج في بداية حياتهم أن يقومون

بتوزيع المسؤوليات من منطلق الحديث النبوي “(أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ،……..

وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ،……. الخ)

وحتى يأخذ كل منهما حقوقه كامله لابد وأن يؤدي واجباته كاملة أيضا للطرف الاخر وأن يؤدي دوره

ومسؤولياته تجاه المنزل من نفقة او تربية او غيرها ولا بأس من التعاون فيما بينهم اذا كان بالتفاهم والاتفاق.


٤- تقدير المستوى المادي وتنظيم الدخل وكيفية توزيعه.


التخطيط لميزانية الأسرة جدا مهم أيا كان من يمسك بزمامها، فالتخطيط الواعي يقي من الأزمات المالية

ويجنب الحياة الصدمات النفسية والاجتماعية يجب أن يكون هناك وعي وثقافة حول كيفية إدارة المال

وادخاره حيث إن كثير من الخلافات الزوجية يكون أساسها مصروف البيت وعدم وجود ملامح أو نظام

معين يلزم كلا الطرفين لذلك فالمصارحة وشرح ظروف كل منهما للآخر وفتح الملفات المالية بين

بعضهم يجعل الأمور اكثر مرونة كذلك من المهم ترتيب أولويات المنزل وأهداف الزوجين للمستقبل

وعدم اهدار المال في الكماليات وتقدير المستوى المادي والمعيشي للأسرة والظروف الصعبة التي قد تمر بها.

٥- الحمل والولادة وكل مايختص بالأبناء.


قرار الإنجاب مكمل لقرار الزواج، بل يمكننا اعتباره النصف الآخر له لأن الأبناء كما قال ربنا عز وجل

في القران بأنهم زينة الحياة الدنيا ولأن مشاعر الأمومة والأبوة فطرة وغريزة لدى كل انسان ولكن هذا

القرار ربما يحتاج الكثير من الصبر والجهد في المستقبل سواء في الشهور الأولى من الحمل أو اثناء

المخاض أو حتى بعد أن يكبر الأبناء فالحياة لن تكون كما كانت قبلهم بالتأكيد سوف تكون أجمل لكن

تحدث فيها الكثير من المتغيرات التي لابد وأن يتفهمها الأزواج وأن يتشاورو بشأنها كثيرا لتحقيق مستقبل مشرق لهم ولأبناءهم.

👫 نصائح لمنزل زوجية سعيد :


*الإخلاص والصدق والتضحية والإهتمام والتقدير بين الأزواج.

الحوار الهادئ أثناء الخلافات والتفاهم والجلوس على طاولة للنقاش بصوت هادئ وحلها بسرعة حتى لاتصبح تراكمات في قلب كل منهما على الآخر.

اضفاء جو من المرح والأنس وتذكر الذكريات الجميلة بينهم.


*تغيير الروتين أثناء العطلة الأسبوعية والذهاب لنزهة معا أو أحد الأقارب.


*منح كل طرف للآخر مساحة خاصة وكافية ليتخذ قراراته فيما يخصه من دراسه او عمل وتعلم ذكاء

المسافة بين الزوجين متى عليك الإقتراب ومتى يجب أن نبتعد قليلا حتى نعوداكثر اقبال على الاخر و بطاقة متجددة للحياة الزوجية.

الثقة المتبادلة وأخذ المشورة في أي أمر يخص المنزل او الأولاد او غيره ممايشمل حياتهم.

الكلمة الطيبة صدقة فمابالك لو كانت لأقرب الناس لك والتعامل اللطيف وتبادل الهدايا في وجود مناسبات

أو بدون مناسبات لأنها الطريق الأقرب للقلب ولنشر المحبة والألفة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تهادوا تحابوا)

https://lifeathome200.com/

Leave A Reply

Your email address will not be published.