علاج الطفل العنيد والمتمرد

0

□مقدمة

علاج الطفل العنيد والمتمرد فإن ، التمرد والعناد  يعني العصيان والرفض السلبي المستمر وقد يصل لدرجة الخروج على السلطة والقيم

والقوانين كذلك ، العقائد والأعراف السليمة، أو هو الخروج على ما ينبغي الالتزام به بالمدرسة، يعني الخروج عن الضوابط المحددة

والمتعارف عليها.

□ ثمانية أسباب تجعل الطفل عنيد

1- الحصول على القوة كذلك ، التحكم «الاستقلالية».
2- لإثبات أنه ليس في مقدورك التحكم فيهم «الاعتماد على النفس».


3- لتلقي رد فعل
4-للانتقام


5- للحصول على رضا الأقران «أو احترامهم».
6- للاستحواذ على الاهتمام ، حتى ولو كان سلبيا.

7- لحماية الذات (للتخلص من عبء اللوم أو الإلحاح أو إيقافك عند المزيد من التوبيخ).
8- لاختبار مدى حبك لهم.

□ عشر خطوات لعلاج الطفل العنيد

◊ تغيير قانون تركيزك


بدل التركيز على عناد الطفل انتبه للسلوكيات الإيجابية التي تصدر عنه.. وبالتالي
إجعل قانون التركيز لديك متجها للسلوك الإيجابي الذي ترضى عنه.

◊ لاتحكم


لا تطلق أحكاما على طفلك مثل عنيد، أو أنت تفرض رأيك.. فإطلاق الأحكام على الطفل يجعلك تبتعد عن لغة التواصل معه كذلك ، تبني جدارا حاجزا بينك وبينه.

ذات صلةالعبارات الصحيحة والخاطئة عند الحديث مع الابناء

◊ عبر عن مشاعرك


من يتمتع بقوة الشخصية لا يقبل فرض رأي عليه غير أنه يلين كذلك ، يهدأ لو استعملت معه لغة المشاعر من خلال تعبيرك عن محبتك له وشعورك الإيجابي تجاهه كذلك ،رضاك عن سلوكه واختياراته.. لذلك عبر عن المحبة المتبادلة بينكما.

◊ الهدوء والاطمئنان


القلق الزائد على مستقبل الطفل في سن المراهقة لا يساعدك على حسن التعامل معه؛ ولذلك تعلم فن الهدوء ولا تنقل قلقك لطفلك لأنه يظهر على سلوكك ولا تحمل هم للمستقبل فإن الإنسان قد يتغير في لحظة واحدة.. إذ النمو يعد نضجا عقليا وسلوكيا وليس طولا فقط.

◊ غير حكمك


حكمك سلبي تجاه سلوك طفلك.. ما رأيك أن تعيد التفكير في رأيك في بعض سلوكيات طفلك كذلك ،ردات الفعل لديه أحيانا يكون رأيه صحيح أو سلوكه اذا نظرنا له من زاوية أخرى .

◊ العناد لا يكبر من نفسه ولكنه يتغذى من الخارج


كلما عاند الأبوين  كذلك ، قاومو  عناد الطفل كلما زاد  عنادا،
ولذلك احرص على عدم المواجهة كذلك ،تعلم فن الانسحاب الإيجابي من معارك بسيطة كلامية قد تنشا حول قضايا تافهة أحيانا.

◊ ابتسم


العناد قد تطفئه ابتسامة جميلة منك كذلك ،تحوله لمشاعر إيجابية.. كما أن الابتسامة تعلمك
الهدوء كذلك ، التحكم في سلوكك .

◊ حاور بهدف


السلوك الذي تبتغيه مع طفلك قدمه له في جلسات حوارية هادئة، واجتنب قدر المستطاع أن توجه طفلك أثناء الخلاف

وانسحب وأجل حديثك لحين هدوءالعاصفة كذلك ، قدمه بهدوء وبلا صراخ، فالنفس جبلت على تقبل الكلام الحسن
واللطيف ورفض الشدة والخشونة.

ذات صلة كيف تتجنب أن تكون أب متسلط

◊ارفع المعنويات


رفع المعنويات أحد الوسائل المفيدة في تهدئة العناد كذلك ، الحد منه وهو يتم من خلال العديد من الأساليب التربوية منها المدح ومكافأة السلوك الإيجابي.

ذات صلة هدايا الأطفال و كيفية الاختيار

◊ تحويل العناد


تعلم فن تحويل هذا العناد لصفة ذاتية كذلك ، ايجابية تقوي قدرات طفلك وترعى طموحاته وتبني الحوافز الداخلية الايجابية.


□ المراجع

الأطفال المزعجون د- مصطفى ابو السعد

Leave A Reply

Your email address will not be published.